مؤتمر المغتربين للحوار المجتمعي يبدأ أعماله بقاعة الصداقة

1507588_620213374747051_8243654742089361443_nيبدأ مؤتمر المغتربين للحوار المجتمعي أعماله الأحد  بقاعة الصداقة ، بمشاركة أكثر من 300 شخص منهم مئة من العاملين بالخارج .
وكشفت لجنة الحوار المجتمعي قطاع المغتربين في منبر وكالة السودان للأنباء الخميس 17 سبتمبر 2015م أنها أجرت اتصالات ناجحة بمؤيدي حملة السلاح في الخارج من ممثلي القوي السياسية والمجموعات الأخرى للمشاركة في الحوار.
وقال البروفيسور عز الدين عمر موسي رئيس اللجنة ” اتصلنا بمؤيدي الحركات المسلحة بالخارج وعرضنا عليهم ضمانات المشاركة في الحوار”، مؤكدا مشاركة بعضهم في الحوار .
وأضاف قائلا ” كانت لنا معهم نقاشات صريحة وشفافة حول جملة قضايا الحوار وموضوعاته حيث أتاحت لنا رئاسة الجمهورية مطلق الحرية في إبداء الرأي حول قضايا الوطن ولم تكن لنا سقوفات في النقاش فقط كنا نفرق بين الحوار والشروط وعدم التمترس في المواقف .
وأكد ان المؤتمر يهدف إلي استخلاص رؤى مشتركة وإيجاد حلول لقضايا ومشكلات البلاد ، مبينا ان المؤتمر يسعي لإيجاد حلول لقضايا الوطن بالتراضي شريطة ان تشكل هذه الحلول برنامج وطني للبلاد .
وأشار إلي ان اللجنة حددت إطار عملها في مخاطبة المغتربين ومعرفة آراءهم في القضايا الوطنية الملحة التي تواجه السودان والاستفادة من خبراتهم في إيجاد حلول لها .
من جانبه أكد حسين حمدي نائب رئيس اللجنة اكتمال الترتيبات لانطلاقة أعمال المؤتمر، مشيرا إلي انه سيتم خلال المؤتمر اختيار ممثلي السودانيين العاملين بالخارج في مؤتمر الحوار الوطني.
وأوضح ان الحوار الوطني مشروع قومي أتي بمبادرة تلقائية من رئيس الجمهورية والمشاركة فيه طوعية.
إلي ذلك قال دكتور كرم الله علي عبد الرحمن مقرر اللجنة ان اللجنة طافت علي 20 دولة وعقد لقاءات مع السودانيين العاملين بها للإعداد والترتيب لهذا المؤتمر معددا الصعوبات التي واجهت اللجنة وفي مقدمتها انعدام الثقة .
وقال ان المؤتمر سيناقش 6 أوراق عمل تتناول الحكم والإدارة يقدمها دكتور مضوي الترابي وأوراق عن الهوية والاقتصاد والسلام والسياسة الخارجية أعدتها مجموعة من العاملين بالخارج بدول بريطانيا والسعودية وقطر وسويسرا . وأشار إلي انه سيتم خلال الجلسة الثانية للمؤتمر عرض اتجاهات الحوار الوطني في الخارج.
المصدر: موقع البشير

اترك رد