البروفيسور هاشم علي سالم يؤكد اهمية دور الاعلام فى انجاح الحوار الوطني

برفسير هاشم على سالم

 اكد البروفيسور هاشم على سالم الامين العام للامانة العامة للحوار الوطنى اهمية دور الاعلام فى انجاح الجهود المبذولة فى الحوار الوطنى للوصول الى اجماع وطني حول القضايا محل الحوار .
وابان الامين العام لدى لقائه بوفد الاتحاد العام للصحفيين السودانيين برئاسة الصادق الرزيقى اليوم ان الحوار يمضى بصورة جادة حيث بلغت الاحزاب المشاركة 120 حزبا مسجلا بجانب 23 حركة مسلحة مؤكدا ان كل يوم جديد يشهد انضمام حزب او حركة الامر الذى يؤكد قناعة الجميع بالحوار كضرورة وطنية ملحة و جدية الدولة فى ادارة حوار وطنى صادق يرتقى فيه الجميع للالتفاف حول الثوابت الوطنية بعيدة عن الثوابت الحزبية.
ورحب الامين العام بمبادرة إتحاد الصحفيين وقال أنها ستكون سندا وعضدا للجان الحوار التى تعكف للخروج برؤية وطنية حول محاور الحوار الستة التي تمثل مشكلة السودان خلال الستون عاما الماضية موضحا ان الحوار الوطنى الذى يجرى الان لم تشهد البلاد مثله رغم عراقة الاحزاب السودانية موضحا انه لاول مرة تجلس كل هذه الاحزاب على طاولة واحدة لتتوحد المفاهيم حول القضايا الوطنية وتشكل الهوية السودانية .
ودعا بروفيسور هاشم الاتحاد الى تحريك جمود الاعلام ليكون على قدر ضخامة الجهد المبذول وعظم القضايا الوطنية.
من جانبه ثمن الاستاذ الرزيقى رئيس الاتحاد الجهود المبذولة من الامانة العامة للحوار الوطنى لانجاح العملية التفاوضية لقضايا السودان المعقدة والشائكة مع توفر البيئة الصالحة لعمل لجان الحوار التى تعمل بصورة جادة موضحا ان الاتحاد كجزء اصيل ومؤثر في منظومة المجتمع السودانى يستشعر مسئوليته الوطنية ويستدعى الدور التاريخى الذي ظل يقوم به الاعلام السودانى تجاه كل القضايا الوطنية .
وقال الرزيقي أن الاتحاد يدرك مسئوليته الكبيرة تجاه الحوار الذي يجرى بين فرقاء الوطن مبينا امتلاكه مقومات حقيقية لقيادة مبادرة تسهم فى دعم الحوار وتعزيز الثقة مؤكدا دور الاعلام فى التبصير والتبشير بالحوار وأنه شريك فى القضايا الوطنية التى تتطلب من الجميع التناصح والتكاتف بمزبد من الوعى والادراك لكل شرائح المجتمع .
وقدم الرزيقى شرحا مفصلا لمحاور المبادرة التى قال أنها تنسجم مع محاور الحوار الوطنى وأنه سيتم تفصيلها فى شكل منتديات ومنابر مفتوحة وندوات ولقاءات صحفية وغيرها من محاور المبادرة التى سيطلقها الاتحاد فى الاسبوع المقبل.
وأكد الاجتماع ضرورة استصحاب الاعلام الخارجى والمنابر الصحفية الداخلية والخارجية والسماح للصحافة السودانية والاعلام السودانى لحضور جلسات الحوار ليقوم بدوره فى تبصير الراى العام المحلي والعالمى بمجريات الحوار السودانى السودانى حتى يكتمل بنيانه.

اترك رد