والي الخرطوم : الحوار المجتمعي أوسع من الحوارالسياسي ولا وجود لمقاعد السلطة داخل الحوار

639_0

(الخرطوم اليوم)

اكد والي الخرطوم فريق اول مهندس ركن عبدالرحيم محمد حسين راعي مبادرة الحوار المجتمعي أن الحوار المجتمعي أوسع من الحوار السياسي لأن الذين لا ينتمون للاحزاب هم الاغلبية والحوار المجتمعي أشمل ويعبر عن نبض الأمة والحوار السياسي يدور حول (6) محاور لكن الحوار المجتمعي يغوص فى أعماق قضايا المجتمع .
جاء ذلك خلال برنامج مؤتمر إذاعي الذى خصص للحوار المجتمعي بمشاركة د.محمد يوسف الدقير رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي بولاية الخرطوم والأستاذ محمد حاتم سليمان نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم والاستاذة أميرة أبوطويلة رئيس منبر نساء الاحزاب والمهندس عمر البكري أبوحراز الناشط والقيادي المجتمعي المعروف .
وأضاف الوالي : نقول الذين يطرحون المحاصصة ومقاعد السلطة إن الحوار ليس مكاناً لهذه القضايا فمكانها الانتخابات وبالانتخابات على كل واحد منا أن يقبل الآخر وقال الوالي أن اكثر ما يميز هذا الحوار إنه حوار (سوداني ـ سوداني) لذلك سنظل نحتفظ بهذا الحوار داخل الوطن بعد أن قدم الرئيس ضمانات للموجودين خارج الوطن ومضى الوالي يقول نحن فى حاجة ماسة للإتفاق فى المعاني والمضامين الكبيرة حتى نصل الى صيغة متفق عليها فى التداول السلمي للسلطة والتوصل الى دستور دائم ومتفق عليه وفيما يتعلق بالتحديات التى تواجه الحوار اكد الوالي أن عمل بهذه الضخامة لابد أن تواجهه تحديات ومن الطبيعي أن يكون هناك صوت نشاذ غير ان ما يبعث على التفاءل هو إنتظار الناس لحلول للمشاكل الاقتصادية التى يمكن أن يجد الحوار حلولاً جذرية لها ونحن الآن نتحدث عن قضايا كلية وإذا تحدثنا عن من يحكم ستحدث الخلافات وفيما يلي إهتمام الولاية بتوفير الخدمات كعامل أساسي وداعم لتحقيق الإستقرار لاجواء الحوار أقرّ الوالي أن هناك قضايا ملحة تواجه الولاية هى تحقيق الإستقرار فى خدمات المياه والنفايات والمواصلات والتعليم غير أن الوالي بشر المواطنين بانه يعكف هذه الأيام مع الاجهزة المختصة فى الحكومة الاتحادية على إعداد موازنة الولاية للعام 2016م لتلبي إحتياجات الناس الضرورية .

اترك رد