مشعل والغنوشي يصلان الخرطوم ويعزيان في الترابي

12وكالة السودان للأنباء قال القيادي بالمؤتمر الشعبي المعارض، كمال عمر، إن قيادات ورموزاً إسلامية عربية بارزة حضرت للخرطوم للمشاركة في عزاء المفكر الإسلامي حسن الترابي، منهم رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” خالد مشعل، وزعيم حزب النهضة التونسي، راشد الغنوشي.
وأضاف عمر، في حديث لقناة “الشروق” أن رحيل الترابي “جعلنا أمام تحد كبير في المؤتمر الشعبي لنواجه المستقبل القادم الذي يقتضي منا وقفة ندعم فيها قضية الحوار، ولا تراجع للشعبي في خط الحوار باعتباره خطاً استراتيجياً نظل نطرق فيه لتوحيد أهل السودان”.
وأشار إلى انعقاد المؤتمر العام للحزب لاختيار الأمين العام الجديد في أبريل المقبل، بعد وضع الترتيبات التنظيمية لمواجهة القادم. وتابع “لا نستطيع أن نملأ مساحة شيخ حسن الترابي، لكن سنسعى أن نكون أوفياء للراحل باعتباره مدرسة فريدة ويمثل لنا الرمز”.
بدوره أوصى خالد مشعل لدى مخاطبته بمنزل الراحل، أوصى الرئيس، عمر البشير، والأمين العام للحركة الإسلامية، الزبير أحمد الحسن، بجانب الشيخ إبراهيم السنوسي، الذي كُلف بمهام الأمين العام للشعبي خلفاً للترابي، بأن يتقوا الله في السودان، والعمل على وحدة السودان والسودانيين.
وعدّد مشعل مآثر الراحل وقال إنهم في حركة “حماس” تعلموا منه الكثير، مشيداً بانتصاره ووفائه للقضية الفلسطينية.

اترك رد