وزير التربية والتعليم يمتدح دور المؤسسات التعليمية الخاصة الملتزمة بالتشريعات واللوائح

1

(سونا)

امتدح الدكتور فرح مصطفى عبد الله وزير التربية والتعليم دور المؤسسات التعليمية الخاصة المتميزة والملتزمة بالتشريعات واللوائح المنظمة للعملية التربوية في تحمل مسؤولياتها تجاه المجتمع، وهنأ الدكتور فرح اتحاد أصحاب المدارس الخاصة على نيل ثقة القاعدة وانتخابهم لهذه الدورة، مؤكداً دعمه لهم، وأهمية مشاركتهم في كل قضايا التعليم الخاص، وضرورة مساهماتهم في معالجتها.
وبحث الدكتور فرح خلال اجتماعه مع غرفة أصحاب المدارس الخاصة بالوزارة واقع التعليم الخاص في ولاية الخرطوم، وأشار إلى سياسة الوزارة الرامية إلى تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في التعليم والتوسع في إنشاء المدارس الخاصة، مؤكداً أهمية الدور الذي تقوم به المدارس الخاصة في العملية التعليمية والتربوية.
وبين أن العلاقة بين الوزارة والمدارس الخاصة هي علاقة تشاركية إستراتيجية لخدمة العملية التعليمية والتربوية، مشيراً إلى أن الوزارة تتطلع إلى المدارس الخاصة باعتبارها شريكاً أساسياً في بناء وإعداد الإنسان بالولاية، لافتاً إلى أهمية ضبط نوعية التعليم وجودته في هذه المؤسسات وضمان حقوق المعلمين العاملين فيها والتزامها بالقوانين والتشريعات المنظمة.
من جانبه، بين الدكتور بهاء الدين رئيس غرفة أصحاب المدارس الخاصة أن القطاع الخاص شريك أساس في العملية التربوية والتعليمية، مؤكداً أهمية العلاقة التشاركية التي تجمع وزارة التربية والمدارس الخاصة.
وأشار إلى أن المدارس الخاصة تضطلع بمسؤولية وطنية داعمة للتعليم في القطاع العام، مؤكداً سعيها لضمان جودة ونوعية التعليم وحفظ حقوق المعلمين.
وثمن د.بهاء الدين دعم وزارة التربية والتعليم للاستثمار في هذا القطاع بالشكل الأمثل وإشراك المدارس الخاصة في مناقشة القضايا التي تتعلق بالتعليم الخاص، مبدياً سعادته بنظرة الوزارة للتعليم الخاص كشركاء في العملية التعليمية.

اترك رد