الطيب صالح Tayeb Salih عبقري الرواية العربية شعار جوجل الجديد وإحياء ذكرى ميلاده الـ 88

resize

الخرطوم اليوم

هناك العديد من الآفاق التي يجب زيارتها، والفاكهة التي يجب أن تكون التقطت، والكتب الواجب قرائتها، والصفحات البيضاء في مخطوطات الحياة التي سيتم إدراجها مع جمل حية في يد جريئة”، يدعي “عبقري الرواية العربية” الطيب صالح (12 يوليو 1929 – 18 فبراير 2009)، أديب سوداني وأحد أشهر الأدباء العرب أطلق عليه النقاد لقب “عبقري الرواية العربية”. عاش في، بريطانيا وقطر وفرنسا .

الطيب صالح – أو “عبقري الرواية العربية” كما درج بعض النقاد على تسميته- أديب عربي من السودان، اسمه الكامل الطيب محمد صالح أحمد. ولد عام (1348 هـ – 1929م) في إقليم مروي شمالي السودان بقرية كَرْمَكوْل بالقرب من قرية دبة الفقراء وهي إحدى قرى قبيلة الركابية التي ينتسب إليها، وتوفي في إحدى مستشفيات العاصمة البريطانية لندن التي أقام فيها في ليلة الأربعاء 18 شباط/فبراير 2009 الموافق 23 صفر 1430هـ. عاش مطلع حياته وطفولته في ذلك الإقليم، وفي شبابه انتقل إلى الخرطوم لإكمال دراسته فحصل من جامعتها على درجة البكالوريوس في العلوم. سافر إلى إنجلترا حيث واصل دراسته، وغيّر تخصصه إلى دراسة الشؤون الدولية السياسية.

نُشرت إحدى أشهر رواياته موسم الهجرة إلى الشمال لأول مرة باللغة العربية في عام 1967، وكانت ضربة دولية وتعتبر كنزا وطنيا من السودان. وقد ترجم في نهاية المطاف إلى 20 لغة، وفي عام 2011 اعتبرت الأكاديمية العربية الأدبية أهم رواية عربية في القرن العشرين.

قبل نجاحه الأدبي، ولد صالح لأسرة فقيرة في قرية في شمال السودان في عام 1929. درس في العاصمة الخرطوم قبل أن ينتقل إلى إنجلترا قبل أربع سنوات من حصول بلاده على استقلالها في عام 1956. بعد أن ترك السودان قضى صالح معظم حياته يعيش في مدن مختلفة في جميع أنحاء أوروبا والعالم العربي، ولكن عمله دائما وجدت أساسا متينا في وطنه – معظمها قرية خيالية واد حامد.

يكرم رسم الشعار المبتكر اليوم إحساسه بالإعداد، الذي يتضمن عناصر متكررة من بعض القصص الأكثر شعبية في صالح، مثل الفصول، وعرس الزين (1962)، وحفنة من التمور (1964). من خلال نافذة صالح يمكننا أن نرى صبيا وجده الحبيب، ظل شجرة النخيل، ونهر النيل.

رواياته

موسم الهجرة إلى الشمال

  ضو البيت (بندر شاه): أحدوثة عن كون الأب ضحية لأبيه وإبنه
دومة ود حامد ويتناول فيها مشكلة الفقر وسوء التعاطي معه من قبل الفقراء أنفسهم من جهة، واستغلال الإقطاعيين الذين لا يهمهم سوى زيادة أموالهم دون رحمة من جهة أخرى.
عرس الزين
مريود
نخلة على الجدول
منسي إنسان نادر على طريقته
المضيؤون كالنجوم من اعلام العرب واتلفرنجة
للمدن تفرد وحديث -الشرق-
للمدن تفرد وحديث -الغرب-
في صحبة المتنبي ورفاقه
في رحاب الجنادرية واصيلة
وطني السودان
ذكريات المواسم
خواطر الترحال
مقدمات : وهو عبارة كتاب من القطع المتوسط جمعت فيه مقدمات كتبها الطيب صالح لمؤلفات ادبية.

عيد ميلاد سعيد 88، صالح!

الطيب صالح (شعار جوجل )

صورة أ: الطيب يجلس تحت شجرة نخيل وصبي قروي صغير يبحث بجانب كتفه، والشمس خلفهم في القرية.

صورة ب: الطيب يجلس امام آلة كاتبة في الفكر العميق. وفي النافذة هي القرية من كتاباته، مع القرويين الحصاد، والطبخ، ومساعدة المسنين

صورة ج:  الطيب والكلمات تقفز من الصفحة وتأتي في الحياة. ونحن نرى رجل كبير السن وحفيده يرعى الأبقار في بلدة.

اترك رد