سفير السودان بالعراق : المواطن موسى بشير في أمن وعافية – حوالى 150 شخصا استجابوا للعودة الطوعية من بين4 الاف شخص

rpic4

الخرطوم -(سونا)-

     أكد السيد محمد عمر موسى سفير السودان لدى العراق ان المواطن السودانى موسى بشير فى امان واتم صحة وعافية عقب الاعتداء الوحشي الذي تعرض له مؤخرا .
وقال سعادة السفير فى اتصال هاتفى مع وكالة السودان للانباء اليوم من بغداد إن الاعتداء تم من قبل جماعة متفلتة وغير منظمة بقوات الشرطة او الجيش ولها ممارسات خارجة عن القانون ، موضحا أن أقرب مركز للاستخبارات والذي سيق اليه اتصل موسى بالمواطن العراقي الذى يعمل معه وهو بدوره تعرف عليه واخذه للمنزل لمزيد من العناية والرعاية ، مشيرا الى انه نسبة لصعوبة تحرك افراد السفارة بالسرعة المطلوبة لتعقد الاجراءات الادارية فقد نسقت السفارة مع الجالية السودانية واوفدت مندوب عنها للاطمئنان عليه حيث التقى به وعمل على معالجة مشاكله مضيفا ان السفارة حاليا على اتصال دائم معه موضحا أن المواطن موسى عبر عن تخوفه من أن يؤثر تصعيد الأمر اعلاميا سلبا على السودانيين بالعراق.
وأوضح السيد محمد عمر (لسونا) أن الجالية السودانية بالعراق تجد التقدير والاحترام من الجهات الرسمية و الشعبية والجنسيات الاخرى وان السودانيين بالعراق منتشرين فى كل المدن خاصة الموصل والانبار والبصرة التى شهدت توترات وأحداث دامية دفعتهم للنزوح الى بغداد مشيرا الى ان السفارة تجد نعاونا تاما من السلطات العراقية فيما يخص دعم العلاقت الثنائية ومباشرة شئون السودانيين بالعراق. 
وقال السفير عمر ان عدد افراد الجالية السودانية بالعراق يبلغ حوالى 4 آلاف شخص حضر معظمهم للعراق منذ الثمانينات وتزوج الكثير منه بعراقيات .واستقروا بها مبينا ان السفارة قد وضعت برنامجا للعودة الطوعية بالتنسيق مع ادارة القنصليات بوزارة الخارجية وجهاز السودانيين العاملين بالخارج لتوفير متطلبات هذه العودة ولكن الاستجابة كانت ضعيفة تمثلت فى تسع اسر تضم بين 69 الى 80 فرد بجانب حوالي 80 شخصا غير متزوج سجلوا لدى السفارة مشيدا بالتعاون بين السفارة والجالية السودانية التي تقوم بدورها كاملا بجانب جمعية للمرأة تعنى بشئونها وانشطتها .

اترك رد