أحدث الأخبار

والي الخرطوم يوجه بضبط المدارس الاجنبية شكلاً ومضموناً

Omdurman_schoolأعلن د. عبدالرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم أن العام الدراسي القادم سيكون عام التعليم بالولاية بحشد كل الموارد والطاقات والامكانيات لاحداث تغييرات هيكلية في بنية التعليم تشمل اعادة تاهيل كامل لكل المدارس وبناء الفصول المطلوبة لانهاء ظاهرة الاكتظاظ والاختلاط في بعض المدارس ووجه الوالي وزارة التربية بتقديم رؤية تستهدف تحويل 25% من مدارس الولاية كمدارس نموذجية كمرحلة اولى اقتداءً بتجربة مدرسة الرياض بالثورة والمدارس المماثلة  جاء ذلك خلال زيارته اليوم لوزارة التربية والتعليم واجتماعه بوزير التربية والتعليم د. عبدالمحمود النور بحضور كل قيادات الوزارة .

واعلن الوالي ان الولاية قد شرعت بالفعل في تنفيذ بعض الالتزامات المتعلقة بعام التعليم حيث يجري العمل في تصنيع اجلاس المعلمين مع جياد وقطع بانه سيتم توفير تربيزة وكرسي لكل معلمي الولاية خلال هذا العام وفيما يلي الكتاب المدرسي قال الوالي ان الاموال المطلوبة للكتاب جاهزة وعلى الوزارة ان تبدأ مبكراً في تحديد الاحتياجات المطلوبة من الكتاب المدرسي مطالباً في ذات الوقت الاجهزة الفنية بالوزارة بالجلوس مع المطابع لتجويد طباعة الكتاب بالطريقة التى تسمح بتداوله لعدة سنوات لتقليل النفقات المالية التى تصرف سنوياً على طباعة الكتاب .

وفيما يلي تدريب المعلمين وجه الوالي بان تزيد الوزارة من اعداد المعلمين واخضاعهم على الأقل لدورتين في العام الواحد .

الى ذلك أقرّ والي الخرطوم بالدور الذي تقوم به المدارس الخاصة كشريك مع الولاية في توفير فرص التعليم كما أشاد بالخطوات التى قامت بها بعض المدارس الخاصة بتوفيق أوضاعها بتشييد مقارها حسب المواصفات وطالب الوالي الوزارة متابعة بقية المدارس لاتخاذ ذات الخطوة غير انه طالب بشدة بضرورة التزامها باللوائح والاجراءات فيما وجه الوالي وزارة التربية باخضاع المدارس الاجنبية للانضباط شكلاً وجوهراً وان تلتزم بتدريس التربية الاسلامية حسب ضوابط الوزارة والالتزام كذلك بالعطلات الرسمية المقررة من الدولة مؤكداً ان هذه الاجراءات مسئولية أصيلة لوزارة التربية بحكم الدستور والقانون وكان الوالي قد اتفق مع الوزارة على عدة التزامات أبرزها المضي قدماً في مشروع حوسبة المناهج والبدء في تطبيق مشروع السبورة الذكية كما طالب الوزارة بادخال مادة تدرس للطلاب خاصة بالسلوك الحضري ليسهم الطلاب في التعامل مع الممتلكات العامة والمرافق الخدمية بطريقة حضارية كما وافق الوالي على انشاء رياض أطفال حكومية داخل المدارس تبدأ بـ (350) روضة وكذلك تمليك كل معلم جهاز حاسوب لابتوب وزيادة النسبة المخصصة للمعلمين في الإسكان الفئوي ودعم مشروع الزواج الجماعي للمعلمين ودعم المراكز الاثرائية التابعة للنشاط الطلابي ودعم كذلك مراكز الامتحانات كما تقرر تكوين لمعالجة متاخرات فروقات الترقيات وجدولة دفعها قبل بداية العام الدراسي .

تعليق واحد

  1. محمد محمد نور

    صحيفة تستحق الإطلاع والمتابعة … الى الأمام ياشباب .. موفقين

اترك رد