أحدث الأخبار

معتمد شؤون اللاجئين : 2 مليون لاجئ بالسودان منهم مليون و300 ألف من لاجئي جنوب السودان

16238الخرطوم :الخرطوم اليوم

       قال معتمد شؤون اللاجئين، حمد الجزولي، إن أعداد اللاجئين في البلاد وصلت إلى مليوني لاجئ منهم مليون و300 ألف من لاجئي دولة جنوب السودان.
وكشف الجزولي عن تقسيم معسكر “خور الورل” إلى ثلاثة معسكرات لضبطه أمنيا.
وأشار الجزولي في مؤتمر صحفي، اليوم ، إلى اطلاع المفوض السامي لشؤون اللاجئين، فليبو غراندي، خلال زيارته الأخيرة للبلاد على أوضاع اللاجئين.
وقال إنه وعد بنقل الاحتياجات إلى المجتمع الدولي، ووعد بمساعدة المجتمعات المضيفة للاجئين خاصة المساعدات المتعلقة بخدمات الصحة، المياه، والتعليم
وعدد الجزولي جهود حكومة السودان في محاربة ظاهرة الإتجار بالبشر وإنهم اتخذوا إجراءات أمنية مشددة لتأمين المعسكرات خاصة بشرق البلاد، حيث تمت محاكمة عدد من المتهمين بارتكاب تلك الجرائم خلال الفترة الماضية وصلت العقوبات التي اتخذت في حقهم للإعدام،
وقال إن المفوضية السامية للاجئين اعترفت بالدور الكبير الذي يلعبه السودان لاستضافته للاجئين الفارين من الصراع في جنوب السودان 
واستعرض المعتمد تقرير زيارة المفوض السامي للامم المتحدة للاجئين التي حثت على الاعتراف والدعم الدوليين للسودان والوقوف على اوضاع اللاجئين في المعسكرات. 
وطالب الجزولي المجتمع الدولي بالتدخل السريع لحلحلة مشاكل وتحسين اوضاعهم ‘
وفيما يخص اللاجئين السودانين العائدين من دولة تشاد قال المعتمد بان هناك زيادة كبيرة للعائدين من دولة تشاد واثيوبيا وبلغ عددهم 392 الف سوداني من تشاد و140 الفا من اثيوبيا .
وقال هذا مؤشر يؤكد ان هناك استقرار امني في دارفور..
واضاف بان المعتمدية بالتعاون مع حكومة السودان بدأت في عمليات العودة الطوعية وتأهيل القرى. 
وقال المعتمد نتطلع الى مخرجات نتائج زيارة المفوض السامي على ارض الواقع وان تسهم في تحسين اوضاع اللاجئين في السودان.
من جهتها قالت ممثلة المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالسودان، نوريكو يوشيدا، إن أوضاع اللاجئين مقلقة وإن احتياجاتهم مختلفة ومتعددة بحسب المعسكرات التي يقطنون فيها.
وتابعت “ذلك يحتم علينا التنويع في الحلول لتحسين الخدمات، معبرة عن تضامنها مع ضحايا حادث خور الورل وأسرهم .
ودعت أن لا تؤثر الحادثة على التعامل مع اللاجئين، داعية الحكومة أن تواصل تعاملها الطويل الممتد مع اللاجئين، مؤكدة أن التحقيقات القانونية جارية في الحادثة .
وكان المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة، فليبيو غراندي قد زار منتصف الشهر الجاري معسكر “النمر” بولاية شرق دارفور، ووعد بنقل احتياجات اللاجئين للمجتمع الدولي، وأشار إلى أن الحكومة السودانية فتحت أبوابها لاستقبال لاجئي دولة جنوب السودان.