وزارة التعليم العالي تؤكد سعيها الجاد لقيام مستشفى تعليمي في كل جامعة

0128

الخرطوم:الخرطوم اليوم

     أكدت الدكتورة سمية محمد أحمد أبو كشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي سعي الوزارة الجاد لقيام مستشفى تعليمي في كل جامعة للإسهام في ترقية الخدمات الصحية بالولايات.
جاء ذلك لدى ترؤسها صباح اليوم اجتماع المجلس الأعلى للمستشفيات والمراكز الطبية الجامعية بحضور بروفيسور أزهري عمر عبد الباقي وكيل الوزارة ودكتور عصام محمد عبد الله وكيل وزارة الصحة الاتحادية ومقرر المجلس بالإضافة إلى أعضاء المجلس من مديري الجامعات ومراكز الخدمات الطبية وعمداء كليات الطب وآخرين.
وأكدت دكتورة سمية أبو كشوة دور المستشفيات الجامعية من حيث تدريب الكوادر والبحث العلمي في المجالات الطبية لتوفير الكوادر الطبية المؤهلة في مستوياتها المختلفة، وقيادة العمل الطبي عبر كليات الطب المنتشرة في كافة بقاع السودان.
من جهته أكد وكيل وزارة الصحة الاتحادية أهمية التنسيق بين الوزارتين بما يعود بالنفع على المواطن، معتبراً أن المجلس يعتبر من أقوى حلقات الوصل بينهما.
وقد أشاد الحضور بفكرة المجلس، داعين إلى وضع الأطر التي تضمن التنسيق والتعاون في مجال الخدمات الطبية مع وزارة الصحة الاتحادية والوزارات الولائية.
جدير بالذكر أن الفريق أول ركن بكري حسن صالح رئيس مجلس الوزراء القومي كان قد أصدر في سبتمبر الماضي قراراً بتشكيل المجلس الأعلى للمستشفيات والمراكز الطبية الجامعية برئاسة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ووكيل وزارة الصحة الاتحادية مقررا وعضوية آخرين، يختص بالتصديق لإنشاء المسستشفيات والمراكز الطبية الجامعية ويعمل على إدارتها ورسم السياسات العامة لعملها.

اترك رد