مركز حياة للعلاج والتاهيل النفسي والاجتماعي يدعم مبادرة جمعية المدمنين المجهولين ..

 

 

مركز حياة للعلاج والتاهيل النفسي والاجتماعي يدعم مبادرة جمعية المدمنين المجهولين ..

قالت الاستاذة/ رحاب حسين شبو مدير مركز حياة للعلاج والتأهيل النفسي والاجتماعي ان جمعية “المدمنين المجهولين” تجربة رائدة لاعادة المرضى المدمنين إلى المجتمع معافين وفاعلين وهي تقدم الدعم النفسي للمدمن الذي لايزال تحت العلاج وتوفر له خطوات تساعد في الإقلاع والامتناع عن التعاطي وتقدم للمدمنين أسلوبا للحياة متكاملا للحياة الكريمة الخالية من المخدرات فهمي مكلملة لجهود المراكز العلاجية وتضم 15 “متعافي” حتى الآن مؤكده رعايتها ودعمها ل”المدمنين المجهولين” وأنهم حاليا مستضافين بمركز حياة ويعقدون اجتماعاتهم وانشطتهم بانتظام ..
جاء ذلك خلال احتفال زمالة المدمنين المجهولين بالسودان بمناسبة مرور عام على بدء مبادرة الجمعية وممارسة نشاطها وذلك بمشاركة عدد من أعضائها ومدراء المراكز العلاجية والتاهيلة .. وقالت “شبو” أن برنامج زمالة “المدمنين المجهولين” هو الطريقة المثلى التي تحول دون العوده الى الإدمان وفيها خطوات توفر أسلوبا للتغيير ..
من جانبه قال أحد “المتعافين” من الإدمان والمنضم للجمعية أن زمالة المدمنين جمعية غير ربحية تتكون من رجال ونساء أصبحت المخدرات مشكلة رئيسة لهم فهي تجتمع باستمرار لتساعد البعض في مواصلة الامتناع عن التعاطي وان الخطوات الاثني عشر للزمالة هي أساس البرنامج للتعافي وأضاف أن برنامج التعافي والامتناع لايهمه كمية وأنواع المخدرات المستخدمة وإنما يركز على سبل تأثير مرض الإدمان والتعافي في حياة الفرد واضاف اننا نجتمع معاً بانتظام لنساعد بعضنا البعض كي نبقى ممتنعين .. مشيرا الى ان للجمعية برنامج للإمتناع التام عن كافة أنواع المخدرات وعضويتها لاتتطلب إلا شيئاً واحداً وهو الرغبة في الامتناع عن التعاطي عن طريق مجموعة من المبادئ مكتوبة ببساطة شديدة ونستطيع إتباعها في حياتنا اليومية وأهم ما يميزها هو أنها ناجحة ..

اترك رد