مجلس وزراء الخرطوم يطمئن علي الأحوال الأمنية

ترأس الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين والي ولاية الخرطوم اليوم بأمانة الحكومة جلسة مجلس الوزراء حيث إستمع المجلس للتنوير الأمني الذي قدمه مدير شرطة ولاية الخرطوم ومدير جهاز الأمن بالولاية وإطمأن فيه علي الأحوال الأمنية بالولاية وإستتباب الأمن بها .

وقال وزير الثقافة والإعلام والسياحة بالولاية الناطق الرسمي بإسم الحكومة الاستاذ الهادي حسن عبد الجليل إن الخرطوم من الولايات الآمنة والمستقرة مشيرا إلي إشادة مجلس الوزراء بجميع الأجهزة الأمنية والشرطية بالولاية والتي ساهمت في عملية الإستقرار وإستتباب الأمن .

كما أشار الهادي إلي مناقشة المجلس تقرير اللجنة العليا لإحتفالات البلاد بالذكري 63 لإستقلال السودان والتي يتكون عملها من عدة محاور والتي بدأتها ولاية الخرطوم بالإحتفال بذكري إعلان الإستقلال من داخل البرلمان في التاسع عشر من ديسمبر بحضور وتشريف نائب رئيس الجمهورية الأستاذ عثمان محمد يوسف كبر ووالي الولاية ورئيس المجلس التشريعي وحضور عدد من الأحزاب المشاركة في حكومةالوفاق الوطني وعدد من الشخصيات القومية والوطنية وجاء الإحتفال بصورة تليق وعظمة المناسبة .

وأكد الهادي إمتداد الإحتفالات أخذا في الإعتبار توجيهات مجلس الوزراء ورئاسة الجمهوريه بالتقشف وعدم الصرف البذخي وتقليل الإحتفالات التي تنتظم ولايات البلاد المختلفة مشيرا الي تركيز الإحتفالات لهذا العام علي محاور تتمثل في الإحتفالات التي تنتظم محليات الولاية السبع في الليلة الأولي من يناير و تغلب عليها الأغاني الوطنية والحماسية ورفع الأعلام وكذلك إفتتاح عدد كبير من المنشأت والمشاريع التنموية التي تمت في الولاية في وزاراتها ومحلياتها المختلفة من مشاريع صحية وتعليمية ومشاريع مياه إحتفالا بهذه المناسبة .

كما تناول المجلس وفقا لتصريحات وزير الثقافة والإعلام والسياحة بالولاية الناطق الرسمي بإسم حكومة ولاية الخرطوم تنظيم وتخطيط قري الولاية والذي ينتظم عدد كبير من قرى الولاية بمحلياتها المختلفة يفوق عدد الخمسمائة قريه ويعتبر من المشاريع الكبيرة التي يستفيد منها مواطن الولاية وله أهداف منها المحافظة علي الأراضي الحكومية من التغول والسكن الإضطراري وإصلاح النسيج الحضري والمحافظة علي حقوق المواطنين بالتقنين وإستخراج شهادات البحث لكافة قاطني هذه القري بالولاية ومن أهدافه أيضا فتح الشوارع وتقديم الخدمات الأخري من مدارس ومساجد ومراكز صحية وهو يعد من المشاريع الكبيرة التي ستكتمل في منتصف العام العام 2019م بالتنسيق مع مختلف الجهات ذات الصلة والذي قدم تقريره أمام المجلس وزير التخطيط العمراني بالولاية

اترك رد