والي ولاية الخرطوم مسؤؤلون عن امن ومعاش الناس وسنبذل قصاري جهدنا لتحقيق ذلك

شرف الفريق اول شرطة/ هاشم عثمان الحسين والي ولاية الخرطوم ورئيس مجلس امناء ديوان الزكاة برنامج تدشين قوت الخلاوي ومعاش الناس الذي نظمته وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة في ديوان الزكاة بولاية الخرطوم برعاية د.امل البيلي وزير التنمية الإجتماعية ولاية الخرطوم وحضور نائب الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي والسادة الوزراء وامين مجلس الدعوة بالولاية والمعتمدين ولجان الزكاة القاعدية وشيوخ وطلاب الخلاوي. وخاطب سيادته برنامج التدشين قائلا إن معاش الناس وقوت الخلاوي واحد من أهم هموم ديوان الزكاة والتنمية الاجتماعية سواء علي المستوي الاتحادي أوالولائي وهو أحد هموم الدولة ومسؤوليتها إذ تعمل الدولة عبر مؤسساتها التنمية والزكاة علي تامين معاش الناس ومعافاتهم صحيا وأشاد بتجربة ديوان الزكاة واكد العمل علي تطويرها لكي يستفيد الناس منها وقطع بتضاعف هذه المسؤؤلية في ظل الأحداث الحالية مؤكدا علي تأمين المواطن في نفسه ومعاشه وماله ودينه.واكد سيادته علي ان هذا البرنامج دليل علي الجهود المبذولة وصدق النوايا والإخلاص ونحن نقود هذه الخلاوي للإنتاج كذلك الفقراء والمساكين تعمل الدولة لكفالتهم وتوفير سبل العيش الكريم لهم بمشروعات من ديوان الزكاة .
من جانبها تحدثت د.امل البيلي وزير التنمية الإجتماعية مهنئة بالذكري ال٦٣للاستقلال المجيد التي تزامنت مع إنطلاقة مشروع قوت الخلاوي ومعاش الناس الذي ينظمه ديوان الزكاة الذراع الأصيل للعمل الإجتماعي وتخفيف حدة الفقر والأداة الأكثر فاعلية لرفع الضرر والظلم وتحقيق العدالة الإجتماعية .وان تشريف سيادة الوالي لأول عمل إجتماعي بالولاية يعد سندا ودعما للوصول للمستهدفين في ريف وحضر الولاية واشادت بديوان الزكاة المؤسسة الاولي في إستجابتها للظروف الاقتصادية وفي تحسين معاش الناس وإطلاقها للعديد من المشاريع الوثبة الاولي والوثبة الثانية وفرحة الصائم وسلة العامل وقوت الخلاوي وغيرها مؤكدة ان ديوان الزكاة ياتي في صدارة مؤسسات وزارة التنمية الاجتماعية الخرطوم في مشروعات الخرطوم عاصمة الإنتاج من خلال توظيفه لمصرف المساكين وتقديم مشروعات فردية وجماعية أخرجت الأسر من دائرة الفقر عبر شراكات مع وزارات الولاية علي رأسها وزارة الزراعة من خلال جملة من المشاريع الإنتاجية كذلك مشروع الداعية المنتج بشراكة مع مجلس الدعوة ومشروع خلاوي منتجة لمنح الطلاب مهن تليق بمكانة طالب القرآن وتحويلها الي أماكن للنشاط والعمل والفاعلية كما تم إدخال ٣٠الف طالب و٧الف من الدعاة عبر الزكاة في مظلة التأمين الصحي وثمنت سيادتها دعم الوالي لبرامج التنمية الإجتماعية وكذلك وزارة الضمان والتنمية الاجتماعية الاتحادية لدعمهم لبرامج الزكاة وكذلك الاعلاميين لمساهمتهم في نشر خطاب الزكاة وتعظيم هذه الشعيرة .
كما أشاد د.بلة الصادق نائب الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي بولاية الخرطوم كولاية متفردة ومبادرة برفع نصيب المساكين من ٢٥ %الي ٣٠%تم تعميمها علي جميع ولايات السودان وبالتنسيق والرعاية من حكومة الولاية والاتجاه الي الإنتاج وبشر بأن الميزانية قفزت من ٥٠٠’٣مليار الي١٠٠ ‘٧مليار لتجاوب اهل السودان مع الديوان تلمسا لأصحاب الحاجات ودعما للأسرالفقيرة .
من جانبه عبر مدير ديوان الزكاة بالولاية ا.محمد زين النقر عن شكره للاخوة دافعي الزكاة بالولاية إذ بلغت ٥٠٠مليون جنيه .وبلغ عدد الخلاوي التي تم دعمها ٣٣٤خلوة استلمت الدعم العيني والنقدي و٧ خلاوي منتجة تم تسليمها مشاريع مختلفة بالإضافة إلي ١٠٠ مشروع للائمة والدعاة مثمنا دعم الأمين العام للزكاة بمبلغ ٨ مليون سنويا .

اترك رد