البرهان سنحاكم كل من يثب تورطه في كل أحداث اعتصام القيادة

قطع رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبر الفتاح البرهان بضلوع قيادات من القوات المسلحة والدعم السريع في عملية فض الاعتصام أمام القيادة العام في الثالث من يونيو الماضي, التي أسفرت عن مقتل “138” من المعتصمين مؤكداً ان قادة المجلس لم يصدروا أي تعليمات لفض الاعتصام مشدداً على أن أي من يثبت تورطه في جميع الحوادث منذ الحادي عشر من أبريل سيقدم للمحاكمة.

وأكد البرهان أن المجلس لن يسلم الرئيس السابق عمر البشير لمحكمة الجنايات الدولية التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب في دارفور. وانه ستتم محاكمته داخل البلاد لأن القضاء السوداني مؤهل وقادر على ذلك, وقال”حتى المحكمة نفسها أعطت السودان الإذن لمحاكمتهم بالداخل”.

وتوقع أن يتواصل وفداً التفاوض في المرحلة الانتقالية إلى اتفاق سريع بشأن الإعلان الدستوري مبيناً أن الوفدين اتفقا على جزء كبير من الوثيقة موضحاً أن مسألة الحصانة يمكن الاتفاق حولها لأنها حصانة مشروطة وليست مطلقة فضلاً عن اتفاقهم على الحكم البرلماني, لافتاً إلى أن مجلس السيادة لم ينعقد له تعيين رئيس القضاء أو رئيس النيابة, إنما اعتماد التشريح الذي تقوم به تلك المؤسسات باعتبارها مؤسسات مستقلة.

اترك رد