القمة الخليجية تُؤكِّد أهمية تماسُك دول المجلس وتُرحِّب بحكومة حمدوك

انعقدت بالعاصمة السعودية الرياض أمس، قمة مجلس التعاون الخليجي الـ(40) برئاسة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، وحُضُور أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، وملك البحرين حمد بن عيسى، فيما غاب قادة قطر وسلطنة عُمان والإمارات.

وأكّد قادة المجلس في بيان القمة، أهمية تماسُك ووحدة دول المجلس، وضرورة التكامُل العسكري والأمني بينها وفقاً لاتفاقية الدفاع المُشترك، بجانب ضرورة العمل مع الدول الصديقة والشريكة لمُواجهة أيِّ تهديدات أمنية وعسكرية، وضرورة العمل للوصول إلى الوحدة الاقتصادية الكاملة والمُواطنة الخليجية بحُلُول 2025م، وضرورة تَحقيق الأمن الغذائي، وتطوير آليات الحوكمة المالية والشفافية والمُساءلة.

وفي السياق، أعرب المجلس الأعلى لدول التعاوُن الخليجي، عن ترحيبه بتعيين د. عبد الله حمدوك رئيساً للوزراء وتَشكيل الحكومة الانتقالية في السُّودان، واعتبر في ختام أعمال القِمّة أنّ ذلك يُعد خَطوة مُهمّة تُؤكِّد إرادة الأشقاء بالسودان وحرصهم على مصلحة السودان والحفاظ على أمنه وسلامته واستقراره وتَحقيق تَطلُّعات أبنائه.

اترك رد