الإعدام والسجن وتبرئة شخصين في قضية مقتل الصحفي السعودي “خاشقجي”

أصدر القضاء في المملكة العربية السعودية اليوم الاثنين، حكمه في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول العام المنصرم.
وقالت النيابة العامة السعودية، إن أحكاما بالإعدام صدرت بحق خمسة أشخاص، وعوقب ثلاثة آخرون بالسجن (24) عاما.
وأوضحت النيابة في مؤتمر صحفي، أن سعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والقنصل السعودي في إسطنبول محمد العتيبي واللواء أحمد عسيري النائب السابق لمدير الاستخبارات، لم توجه لهم أي اتهامات وتم الإفراج عنهم.
وقضت المحكمة بإعدام خمسة من المدعى عليهم قصاصا وهم المباشرون والمشتركون في قتل المجني عليه، وسجن ثلاثة لتسترهم على الجريمة ومخالفة الأنظمة، بأحكام سجن متفاوتة تبلغ في مجملها (24) عاما، وتم حفظ الدعوى بحق 10 عشرة أشخاص والإفراج عنهم لعدم كفاية الأدلة.
وقالت النيابة إن الأحكام الصادرة عن المحكمة الجزائية في الرياض، هي أحكام ابتدائية وليست نهائية، ويمكن استئنافها. وأضافت بأن المحكمة ردت طلب عقوبات تعزيرية على ثلاثة متهمين.
وقتل خاشقجي في أكتوبر 2018م عندما ذهب إلى القنصلية السعودية بتركيا لتسلم وثيقة لازمة لزواجه، قادماً من مقر إقامته بأمريكا، وقالت تقارير وقتها إنه قتل وتم تقطيع جثته داخل القنصلية.

اترك رد