نائب الرئيس يدشن مشروع ال100 عنوان في الثقافة السودانية

2   أكد الاستاذ حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية دعم ورعاية الدولة لمشروع النهضة الثقافية والتى تنتظم ولاية الخرطوم وقال لدى تدشينة احتفال ولاية الخرطوم وهيئة الخرطوم للصحافة والنشر مشروع طباعة المائة كتاب فى الثقافة أن هذا المشروع مشروع متميز ومتفرد اذ  ان طباعة الكتاب جاءت سودانية مائة بالمائة وهو بداية لمشروع حقيقى يساهم فى النهضة الثقافية بالبلاد ووجه  واصدر سيادته قرار بدعم هذا المشروع حتى يصل الى مرحلة الف كتاب مضيفا بقوله اننا نريد ان نوثق لثقافتنا وادبنا ونتبادله مع الآخرين مشيرا الى دور الثقافة والمثقفين فى تعزيز الحوار الوطنى ومطالبا الولاية بافامة شراكات مع الجامعات السودانية ومراكز البحث العلمي لاصدار الدوريات والتوسع فى طباعة الكتب المعرفية .

من جهته قطع والى الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر استعداد ولايته لمواصلة العمل فى مشروع المائة كتاب  حتى يصل الى الف كتاب فى العام  وذلك بانشاء صندوق لتمويل وطباعة الكتاب لأنه يؤهل الخرطوم لتكون عاصمة للثقافة العربية والافريقية مشيرا الى أن الولاية اكملت 254 مشروعا فى مجال التنمية والبنى التحتية وان مشروع المائة كتاب هو احد تلك المشاريع الرائدة هو مشروع تنمية العقول وصرح الوالى بانهم ومن باب تقليل النفقات تم حل العديد من الهيئات بعد مراجعتها غير انهم ابقوا على هيئة الخرطوم للصحافة والنشر للعمل الكبير الذى ظلت تقوم به فى دعم وانتاج الثقافة باقتدار كبير  وجدد العهد بالمضى قدما فى مواصلة دعم الولاية للثقافة والنشر والاحتفال قريبا بالمائة الثانية من المشروع .

الى ذلك أشار الاستاذ الطيب حسن بدوى وزير الثقافة الاتحادى الى ان الخرطوم هى المكان الطبيعي لمثل هذه الاعمال الثقافية الكبيرة فان كانت الخرطوم هى مصدر الفعل السياسيى والاقتصادي هى الان وبهذا المشروع تثبت انها مصدر الفعل الثقافي ايضا مشيدا بالدعم الذى قدمته ولاية الخرطوم من اجل النهوض بالحركة الابداعية والثقافية فى البلاد .

الدكتور محمد يوسف الدقير وزير الثقافة والاعلام والسياحة بولاية الخرطوم أكد ان الوزارة ستمضى قدما فى دعم الثقافة ونشر الفكر والمعرفة التى تفيد المجتمع مشيدا بمشروع المائة كتاب والذى صار واقعا ملموسا فى زمن وجيز برغم كلفة طباعة الكتاب العالية واضاف الوزير أن هذا المشروع هو خدمة خالصة للوسط الثقافى باعفاء المؤلفين من اى تكاليف مالية بل ويمنح الكاتب 50% من الكتب المطبوعة مشيرا الى مشاركة هيئة الخرطوم للصحافة والنشر الاخيرة بمعرض الشارقة الدولى للكتاب للتعريف بالكتاب السوداني مؤكدا ان النهضة الثقافية هو احترام لسلطة المعرفة مشيرا الى تزامن المشروع مع الحوار الوطنى والمجتمعى الذى ينتظم البلاد وشكر سعادة الوزير الشركاء فى هذا الانجاز موجها تحية خاصة الشيخ على عثمان محمد طه نائب الرئيس الاسبق والذى وجه بطباعة المشروع ولولاية الخرطوم ووزارة المالية بالولاية ومجلس ادارة هيئة الخرطوم للصحافة والنشر والاستاذ الطاهر حسن التوم رئيس اللجنة العليا وللعلماء والكتاب الاجلاء .

3الاستاذ غسان على عثمان مدير عام هيئة الخرطوم للصحافة والنشر أشار فى كلمته قائلا  أن ندشن مشروع طباعة الـ100 عنوان يعيدُ للذاكرة  حيويتها ويؤكد على وحدتنا نثراً وتشكيلاً وشعرا، وفي مدينتنا الخرطوم التي اكتشفت وجهها، بل وكشفت عن مكنون ذخائرها، فإنها لم تعد عاملاً ثانوياً في قضية المعرفة، فإن كانت توصف بأنها تقرأ ما يفدُ إليها من مؤلفات مشرقية وأجنبية إلا أنها وبفعل نضجها الكامن.. الآن تقرأ وتكتب وتؤلف في شتى الضروب، و وأكد غسان أن هيئة الخرطوم للصحافة والنشر اذ تقدم هذا العمل فإنها تواصل دورها التنويري في بناء الأمة، وتقدم سفرها بالبيان العملي لتقول بأن الكتاب لا يزال هو روح المعرفة، واضاف قائلا أن  والي ولاية الخرطوم لم تشغله البنى التحتية في صورها المادية، بل رفع من حساسية العمل السياسي ليستند على رؤى من المعرفةِ لتحقق لقيادته أكبر قدر من القوة والإنجاز، شاكرا وقوف الوالى  ومساندةً للثقافة والمثقفين ومعرجا بالشكر والتقدير والإعزاز للشيخ الأستاذ علي عثمان محمد طه الذي كان له السبق في التوجيه بإنجاز مشروع المائة عنوان..

وفى ختام حديثة اكد الاستاذ غسان على عثمان على ان هيئة الخرطوم للصحافة والنشر تسعى حثيثاً لتطوير أدائها وتطمح أن تحقق استدامة لمشروع ال100 عنوان، وفي ذلك طموحها أن يتم تخصيص أوقاف بهذا المشروع ليحقق أكبر قدراً من الانتشار كما أنها تعد العدة لتطوير مجالات النشر وذلك عبر الكتاب الإليكتروني ، وفي مجال الطفل ، وفي ذلك كانت مجلة سمسمة للأطفال الأولى في السودان، والتي حققت استدامة في الصدور مؤكدا إن مشروع ال100 عنوان في الثقافة السودانية هو ضربة البداية لنصل بهذا الرقم إلى الألف عنوان في العام، ونجعل من الثقافة فعلاً جماعياً يبني الأمة ويحقق لها توهجها وقوتها.

إلى ذلك شهد حفل التدشين تكريمات للبعض الشخصيات التى اسهمت فى دفع الحركة الثقافية تقديرا لجهدهم من قبل الهيئة حيث تم تكريم الاستاذ الطهر حسن التوم المدير العام الأسبق لهيئة الخرطوم للصحافة والنشر ورئيس اللجنة العليا لمشروع المائة كتاب  وتكريم اللجنة العلمية للمشروع تسلم نيابة عنها برفسير عبد الله حمدنا الله كما تم تكريم اسرة الراحل المقيم حسن حسون رائد أدب الطفل فى السودان وجاء الختام بتكريم اسرة الراحل المقيم الطيب محمد الطيب .

اترك رد