هيئة التقييس الخليجي تحتفل باليوم العالمي للمقاييس

2000px-ISO_english_logo.svgالرياض (واس) – تشارك هيئة التقييس لدول مجلس التعاون الخليجي، الهيئات والمؤسسات المماثلة في دول العالم احتفالها بيوم المترولوجيا (المقاييس ) العالمي الذي يصادف اليوم الخميس الموافق 20 مايو 2015م ويأتي هذا العام تحت شعار ( القياسات والضوء( .
وأوضح معالي الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون الأستاذ نبيل بن أمين ملا، أن اختيار “القياسات والضوء” كشعار للاحتفال لهذا العام يتزامن مع مبادرة الأمم المتحدة ( اليونسكو ) بأن تكون سنة 2015م “السنة الدولية للضوء” بهدف إبراز الدور الرئيسي للضوء والتكنولوجيات البصرية في حياتنا اليومية، وإلى إيضاح أهمية هذه العوامل في ما يتعلق بمستقبلنا، وبالتنمية المستدامة للمجتمعات التي نعيش في كنفها، مؤكداً على دور المترولوجيا في مختلف أوجه الحياة اليومية ولا سيما في التكنولوجيا القائمة على الضوء.
وأضاف في كلمة بهذه المناسبة أن المترولوجيا (المقاييس) تقوم بدور مهم في تطبيقات تكنولوجيات الضوء، كما أن قياسات الضوء والتكنولوجيات القائمة عليه من شأنها إتاحة الفرص الهائلة لزيادة الوعي على الصعيد العالمي في ما يتعلق بالسُبل التي يمكن من خلالها للتكنولوجيات القائمة على الضوء أن تعزز التنمية المستدامة وتوفر الحلول للتحديات العالمية في مجالات الطاقة والتعليم والزراعة والصحة.
وأشار ملا إلى أن عام 2015م يتزامن مع ذكرى مرور 1000 سنة على نشر الأعمال العظيمة المتعلقة بالبصريات للعالِم العربي المسلم “ابن الهيثم” خلال فترة من الإبداع والابتكار رفيعة المستوى اشتهرت بكونها العصر الذهبي للإسلام في مجالات العلوم والمعرفة، والذي يرجع له الفضل الأكبر بعد الله سبحانه وتعالى في معرفتنا بالضوء، وقيامنا بالتكنولوجيا التي نعتمد فيها على الضوء وفيما تنعم به البشرية الآن من وسائل اتصال وتكنولوجيا الرفاهية وإمكانات هائلة في مجال الطاقة والزراعة والصحة،وما قدمه من إسهامات كبيرة في الرياضيات والبصريات والفيزياء وعلم الفلك والهندسة وطب العيون والفلسفة العلمية والإدراك البصري والعلوم بصفة عامة بتجاربه التي أجراها مستخدماً المنهج العلمي، وله المكتشفات العلمية التي أكدها العلم الحديث، كما أن رسالة اليوم العالمي للمترولوجيا 2015 “القياسات والضوء” تؤكد دور الحضارة الإسلامية قبل أكثر من 1000 عام في شتى العلوم والمعرفة ومنها علم الضوء والتكنولوجيات المبنية عليه.
وهنأ معالي الأمين العام في ختام كلمته، جميع العاملين في مجال المترولوجيا على إنجازاتهم، كما هنأهم بمناسبة صدور قرار اللجنة المشتركة لهيئات المترولوجيا الإقليمية (JCRB) بالموافقة بأن يقوم رئيس اللجنة برفع توصية إلى اللجنة الدولية للأوزان والمقاييس (CIPM) لمنح التجمع الخليجي للمترولوجيا (GULFMET) -الذي يعمل تحت مظلة هيئة التقييس- الاعتراف الدولي المشروط كهيئة إقليمية للمترولوجيا (RMO).
وبين معالي أن هذا الإنجاز لم يتحقق إلا من خلال المشاركة الفاعلة في جميع أنشطة وفعاليات التجمع الخليجي للمترولوجيا ومن خلال إصرار جميع العاملين في نشاط المترولوجيا في الدول الأعضاء على تعزيز القدرات الفنية لديهم ورفع كفاءتهم من أجل الإسهام في تطوير مختلف النواحي الحياتية في دولهم.

اترك رد